"النهار"

الجمعة 05 نيسان 2002

تزلج حرّ في غابات عكار

مجموعة من المتزلجين في جبال عكار.

أتاح تساقط الثلوج مجدداً على المرتفعات الجبلية في عكار ابتداء من 1200 متر وما فوق لهواة التزلج الحر ممارسة هوايتهم، فاندفعوا الى مناطق القبيات وعكار العتيقة والقموعة وصولاً الى جبل عروبة البالغ ارتفاعه 2400 متر عن سطح البحر وحيث بلغت سماكة الثلوج قرابة متر.

وصرح رئيس مجلس البيئة في القبيات الدكتور انطوان ضاهر ان المجلس يشجع كثيراً مثل هذه الرياضة الشتوية وخصوصاً التزلج الحر في اعماق غابات عكار حيث لا تلوث وحيث الطبيعة لا تزل على عذريتها. ولاحظ ان هذه الرياضة حظيت باهتمام الشباب وبدأت تستقطب هواة جدداً وهذا ما نرى فيه امكان توظيف اقتصادي للمنطقة مع المحافظة على بيئتها النظيفة وحماية غاباتها". وأضاف: "ان مثل هذه الرياضة لا تحتاج الى أي من المنشآت التقليدية أو المعدات وللمتزلجين حرية مطلقة في الحركة والتنقل واكتشاف غابات عكار واننا نرى كمجلس بيئة في رياضة التزلج الحر الرياضة الانسب في جبال عكار خلال مواسم الشتاء، الى رياضة السير صيفاً وخلال فصل الربيع في ربوع هذه المنطقة الجبلية النادرة بغاباتها وبطبيعتها".